منتدى صرخات شعرية
أهلا ومرحبا بك ، يسعدنا انضمامك الى اسرتنا فى { منتديات ربعاوى فى سجون ببلاوى }مرحبًا عدد ما أزهر بالأرض من زهور مرحبا بك ممزوجة .. بعطر الورد ، ورائحة البخور

منتدى صرخات شعرية

أربعة لا يَثبت معها مُلك ،غش الوزير، وسوء التدبير، وخُبثُ النِيَّة ، وظُلم الرَّعيّة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالتسجيلدخول
اناصعيدى----------- ياسآئلى من أنا ؟ وعن نسبى أنا نجم وأهلى فى السما أقمار ----------- انا سوهاجى اسيوطى قناوى وبلادى بلاد البارود والنار ----------- انا مع الحق والشرعيه‎‎ وبوجه للمعرصين إنذار ----------- انا صعيدى محترم ارفض المسخرة والعار ----------- وأرفع سلاحى فى جه الطغاة يسقط حكم العسكر الأشرار ----------- انا الصعيدى انا مسلم اصون عرضى واحمى العار ----------- لآ أنا عمرو ولا بكرى ولا انا بوق من ابواق العار ----------- انا صعيدى بلد المرجله هقرب لكم المسافة والمشوار ----------- لو زرتونا تلاقو الكرم عندنا بنكرم الضيف ونعظم الاحرار ----------- ونؤيد الرئيس الشريف مرسى ويسقط حكم العسكر الأشرار ---------- شاعر ثورة مصرية‎ * * * *

شاطر | 
 

 لغة الضـاد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مديرعام
avatar

الدوله الدوله :
عدد المساهمات : 543
تاريخ التسجيل : 26/11/2013

مُساهمةموضوع: لغة الضـاد   الأحد فبراير 02, 2014 6:53 pm


لغة الضـاد
" إعجاز وإبداع وإمتاع .. طرائف وجماليات .. قصائد وأبيات "
( ياحيرة الشعر )
من قصيدة للشاعر صقر بن سلطان القاسمى
يا حـيرة الشعر كم يلهـو برونقه *** قومٌ هم الآفة الكبرى على الأدبِ
فى كل يومٍ ترى فى الصحفِ أمثلةً *** مـن الطـرافةِ بـين اللهو واللعبِ
سَــدُّوا الفــراغ بـأوزانٍ ملفقةٍ *** من السخافةِ كادت تخجلُ العربى
أئمــة اللغـةِ الفصـحى وقادتـها *** ألا بـداراً فـإن الوقـتَ مـن ذهـبِ
رُدُّوا إلـى لغـةِ القـرآنِ رونقـها *** هيا إلـى نصرِها فى جحفلِ لَجِبِ
( اللغة العربية تنعى حظها )
قصيدة للشاعر حافظ إبراهيم
رَجَعْتُ لنفسي فاتَّهَمْتُ حَصَاتي *** وناديتُ قَوْمي فاحْتَسَبْتُ حَيَاتي
رَمَوْني بعُقْمٍ في الشَّبَابِ وليتني *** عَقُمْتُ فلم أَجْـزَعْ لقَوْلِ عُدَاتي
وَلَدْتُ ولمّا لم أَجِدْ لعَرَائسي *** رِجَــالاً وَأَكْفَــاءً وَأَدْتُ بَنَــاتي
وَسِعْتُ كِتَابَ الله لَفْظَاً وغَايَةً *** وَمَا ضِقْتُ عَنْ آيٍ بهِ وَعِظِاتِ
فكيفَ أَضِيقُ اليومَ عَنْ وَصْفِ آلَةٍ *** وتنســيقِ أَسْــمَاءٍ لمُخْــتَرَعَاتِ
أنا البحرُ في أحشائِهِ الدرُّ كَامِنٌ *** فَهَلْ سَأَلُوا الغَوَّاصَ عَنْ صَدَفَاتي
فيا وَيْحَكُمْ أَبْلَى وَتَبْلَى مَحَاسِني *** وَمِنْكُم وَإِنْ عَزَّ الدَّوَاءُ أُسَاتي
فلا تَكِلُوني للزَّمَانِ فإنَّني *** أَخَـافُ عَلَيْكُمْ أنْ تَحِينَ وَفَاتي
أَرَى لرِجَالِ الغَرْبِ عِزَّاً وَمِنْعَةً *** وَكَـمْ عَــزَّ أَقـْوَامٌ بعِــزِّ لُغَاتِ
أَتَوا أَهْلَهُمْ بالمُعْجزَاتِ تَفَنُّنَاً *** فَيـَا لَيْتَكُـمْ تَأْتُــــونَ بالكَلِمَـاتِ
أَيُطْرِبُكُمْ مِنْ جَانِبِ الغَرْبِ نَاعِبٌ *** يُنَادِي بوَأْدِي فـي رَبيعِ حَيَاتي
وَلَوْ تَزْجُرُونَ الطَّيْرَ يَوْمَاً عَلِمْتُمُ *** بمـَا تَحْتَهُ مِـنْ عـَثْرَةٍ وَشَتَاتِ
سَقَى اللهُ في بَطْنِ الجَزِيرَةِ أَعْظُمَاً *** يَعــِزُّ عَلَيـْهَا أَنْ تَلـِينَ قَنـَـاتي
حَفِظْنَ وَدَادِي في البلَى وَحَفِظْتُهُ *** لَهـُنَّ بقَلـْـبٍ دَائِـمِ الحَسَــرَاتِ
وَفَاخَرْتُ أَهْلَ الغَرْبِ ، وَالشَّرْقُ مُطْرِقٌ *** حَيَـاءً بتلكَ الأَعْظُمِ النَّخِرَاتِ
أَرَى كُلَّ يَوْمٍ بالجَرَائِدِ مَزْلَقَاً *** مــِنَ القـَبْرِ يُدْنيني بغَــيْرِ أَنَاةِ
وَأَسْمَعُ للكُتّابِ في مِصْرَ ضَجَّةً *** فَأَعْــلَمُ أنَّ الصَّـائِحِـينَ نُعَـاتي
أَيَهْجُرُني قَوْمي عَفَا اللهُ عَنْهُمُ *** إِلَــى لُغَـــةٍ لـم تَتَّصِـلْ بـرُوَاةِ
سَرَتْ لُوثَةُ الإفْرَنْجِ فِيهَا كَمَا سَرَى *** لُعَابُ الأَفَاعِي في مَسِيلِ فُرَاتِ
فَجَاءَتْ كَثَوْبٍ ضَمَّ سَبْعِينَ رُقْعَةً *** مُشَـــكَّلَةَ الأَلْــــوَانِ مُخــْتَلِفَاتِ
إِلَى مَعْشَرِ الكُتّابِ وَالجَمْعُ حَافِلٌ *** بَسَطْتُ رَجَائي بَعْدَ بَسْطِ شَكَاتي
فإمَّا حَيَاةٌ تَبْعَثُ المَيْتَ في البلَى *** وَتُنْبتُ فـي تِلْكَ الرُّمُـوسِ رُفَاتي
وَإِمَّا مَمَاتٌ لا قِيَامَةَ بَعْدَهُ *** مَمَـاتٌ لَعَمْــرِي لَـمْ يُقَسْ بمَمَاتِ
وهذه قصيدة فى لغة القرآن لغة الضاد
(لغة الضاد)
شعر جاك صبرى الشماس
هام الفـؤاد بروضـك الريان *** أسمى اللغات ربيبة القرآن
أنا لن أخاطب بالرطانة يعربا *** أو أستعير مترجماً لبياني
أودعت فيك حشاشتي ومشاعري *** و لأنت أمي والدي وكياني
لغة حباها الله حرفاً خالداً *** فتوضعت عبـقاً على الأكوان
وتلألأت بالضاد تشمخ عـزةً *** وتسيل شهداً في فم الأزمان
فاحذر أخي العربي من غـدر المدى *** واغرس بذور الضاد في الوجدان
ماكان حرفك من "فرنسا" يقتدى*** أو كان شعرك من بني "ريغان"
ولئن نطقت أياً شـقيقي فلتقـل*** خيـر اللغات فصـاحة القرآن
( أبياتٌ تبين جمال وقوة اللغة العربيه )
( أبياتٌ شعرية تجمع بين المدح والذم )
للشاعر إسماعيل بن أبي بكر المقري ـ رحمه الله ـ
أبياتٌ أعجبتنى والعجيب فيها هو أنك :
عندما تقرأها من اليمين إلى اليسار تكون مدحاً
وعندما تقرأها من اليسار إلى اليمين تكون ذماً .
من اليمين إلى اليسار في المدح
طلبوا الذي نالوا فما حُرمــوا *** رُفعتْ فما حُطتْ لهــم رُتبُ
وهَبوا ومـا تمّتْ لـهم خُلـقُ *** سلموا فما أودى بهم عطَبُ
جلبوا الذي نرضى فما كَسَدوا *** حُمدتْ لهم شيمُ فما كَسَبوا
من اليسار إلى اليمين في الذم
رُتب لهم حُطتْ فمـا رُفعتْ *** حُرموا فما نالوا الـــذي طلبُوا
عَطَب بهم أودى فما سلموا *** خُلقٌ لهــم تمّتْ ومـــــا وهبُوا
كَسَبوا فما شيمٌ لهم حُمدتْ *** كَسَدوا فما نرضى الذى جلبوا
البيتان التاليان (مدح وهجاء)
تكون (مدحاً وثناءً) إذا قرأتها من اليمين إلى اليسار
تكون (ذماً وهجاءً) إذا قرأتها من اليسار إلى اليمين
(مدح وثناء) من اليمين إلى اليسار
حلموا فما ساءت لهم شيمُ *** سمحوا فما شحت لهم مننُ
سلموا فما زلت لهم قدمُ *** رشدوا فلا ضلت لهم سننُ
(ذم وهجاء) من اليسار لليمين
مننٌ لهم شحت فما سمحوا *** شيمٌ لهم ساءت فما حلموا
سننٌ لهم ضلت فلا رشدوا *** قدمٌ لهم زلت فما سلموا
البيت التالى (نفس المعنى) من الجهتين بالحروف
من عجائب الحروف فى اللغة العربية والشعر العربى
والجمال والإبداع أنك إذا قرأت البيت التالى بالحروف
من اليمين إلى اليسار أو العكس يعطيك نفس المعنى
(نفس المعنى)
مودته تدوم لكل هول *** وهل كل مودته تدوم
الأبيات التالية :
تبين جمال وإعجاز ومساحة وإبداع لغة الضاد
والجميل والبديع فى الأبيات أنك إذا قرأتها
أفقياً من اليمين لليسار أو رأسياً من أعلى لأسفل
فإنها تؤدى (نفس المعنى) فهى نفس الكلمات
وإن تغير وضعية بعضها فيما بين الحالتين
ألــــــــوم صـــديقى وهــــــذا محــــال
صــــديقى أحــــــــبه كـــــلام يقــــــال
وهـــــــذا كـــــــــلام بليــــــغ الجمـــال
محــــــال يقـــــــال الجمــــال خيـــــال
وإليكم هذين البيتين :
بيتٌ لايتحرك فيه اللسان وبيتٌ لاتتحرك فيه الشفتان
هذا لايتحرك بقرائته اللسان :
آبَ همِّى وهمَّ بى أحبابى ** همَّهم مابهم وهمِّى مابى
وهذا لاتتحرك بقرائته الشفتان :
قطعنا على قطع القطا قطع ليلة ** سراعاً على الخيل العتاق اللواحقِ
*****
ومما اقتبسته من مساهمة أخى الأكبر وأستاذى الفاضل الحاج صلاح النجار :
وجمال لغتنا الجميلة كثير وكثير
ومنها هذه الأبيات كل حروفها بدون تنقيط :
الحمد لله الصمد حال السرور والكمد** الله لا اله إلا الله مولاك الأحد
أول كل أول أصل الأصول و العمد** الحول والطول له لا درع إلا ما سرد
ومن قديم وعلماءنا العرب يحاولون الكشف عن الصلة الخفية التي تربط
بين اللفظ ودلالته ، أي الكلمة ومعناها ، بسبب اعتـزازهم بلغتهم ، وإعجابهم
بها ، وحرصهم على الكشف عن أسرارها.
ومن أطرف ما ذهب إليه بعضهم - في هذا المجال أن الكلمة مهما
قلبناها على وجوهها المختلفة - المشتقة من جذرها الأصلي - تشتمل
على معنى عام مشترك.
مثلا ، كلمة (جبر) تتضمن في رأيهم معنى القوة والشدة مهما صنعنا
من حـروفها (ج ، ب ، ر) كلمات ومفردات جديدة .
يقال: جبرت العظم ، أي قـويته بالمعالجة .
وجبرت الفقير: أي قـويته وأعنته بالمسـاعدة . والجبروت : هـو القوة .
والجبار : الشـدة والقوة والبأس والبطش. والجبر: هو الأخذ بالقوة .
ورجل مجرب : أي مارس الأمور فاشتدت قوته ودرايته وخبرته.
والجراب : إنما سمي بهذا الاسم لأنه يحفظ ما فيـه ، والشيء إذا حفظ قوي واشتد .
ومثل كلمة (جبر) كثير في لغتنا الجميلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://th77th.forumegypt.net
 
لغة الضـاد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى صرخات شعرية :: المنتديات الادبية والشعرية :: منتدى الشعرالمنقول-
انتقل الى: